مقالات الظهيرة

ياسـر مدنـي يكتـب… التاريـخ يبـدأ مـن.. هنا

لا شك أن السودان طمست هويته وتاريخه العريق بفعل متعمد وقد ساعد على إخفاء ملامحه التاريخية هو أن تاريخ السودان وحضاراته القديمة تمت كتابتها على أيدي مؤرخين لا علاقة لهم بهذه البلاد .

ولم يتحروا الصدق لغاية في نفوسهم حتى ظهر حديثاً عدد من العلماء الأجانب ليؤكدوا لنا ،وللعالم أن أقدم حضارة إنسانية في الدنيا كانت هنا في ما يسمى ببلاد السودان .

وزادوا على ذلك أن أصل البشر ( سوداني) لتتكشف حقائق لا يمكن تجاوزها توضح أن معظم تاريخ السودان يحتاج للكتابة من جديد ..

نعم .. يجب أن تعرف الأجيال القادمة والحالية أن ملتقى البحرين في السودان وان أسيادنا ..موسي وهارون وشعيب والخضر كانوا سودانيين وان سحرة فرعون أيضا يحملون الجنسية السودانية .

نعم يجب أن يعرف الجميع أن السودان هو أرض كليم الله موسى الذي تربى في قصر فرعون مصر ،و تزوج سودانية،و هو أرض الهجرتين،ووطن بلال بن رباح مؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم ..ووو

وكتابة تاريخ السودان من جديد عملية صعبة للغاية .. تحتاج إلى علماء يمتازون بالنزاهة،والصدق .. إلى جانب دعم مؤسسات الدولة لهذا المشروع الكبير ،والتاريخ يجب أن لا يغفل .

ولايحجب الأحداث التي تقع في أي مكان ،ولها تأثير على الحياة الإنسانية في المنطقة المعنية لهوى في نفس فلان ،ومثال لذلك ما يحدث الآن من صراع ،وقتال في العاصمة الخرطوم ..

إن هذا الحدث يجب أن يتم تناوله ،وتدوينه بحياد للتاريخ ولكن ؟

يوما ما قد يقوم أحد الاشخاص مستجيبا لضغوط أو تأثير بتغيير الاسباب الحقيقية لهذا الصراع بجرة قلم ويلغي كل التضحيات التي قدمت من أجل وحدة البلاد .

وبالتالي ينقل للأجيال القادمة صورة تاريخية مظلمة..مختلفة عن الواقع يتم تدريسها في المناهج التعليمية لتصبح كأنها حقيقة تاريخية .

نريد علماء محايدين يكتبون تاريخنا من جديد .. التاريخ القديم والحديث ..نريد أن يعرف الجميع أن السودان هو الآخر أرض الانبياء وما فيش حد أحسن من حـد .. والتــاريخ يبدأ من ..هنا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى