مقالات الظهيرة

من لا يشكر الناس …..لا يشكر الله….

كتب د./ عباس طه حمزة صبير*

*جامعة الخرطوم*

لك الشكر الجزيل استاذ الأساتذة يا معلمى الاستاذ احمد بابكر المكابرابى الذى شحننا بهذا الكم الهائل من الطاقة الإيجابية والالهام وعلمنا الصمود وعدم الانكسار ورفع الراية البيضاء م.

هما كانت المتاريس لتظل شجرة الحق وارفة الظلال لذيذة الثمار أصلها ثابت وفرعها فى السماء تؤتى اكلها باذن ربها لا يضرها أنصار الباطل ولو استعانوا بكل شياطين الانس والجن فإنهم فى النهاية لن يخرقوا الأرض ولن يبلغوا الجبال طولا وسيظل الحق أبلج وباطلهم لجلج…

مرة أخرى شكرا لك كررها استاذى المكابرابى باختيارك ولاي عدد يناسبك أو حتى تستغيث…. فما نحن الا أن نكون بضاعتكم ردت اليكم وما انفعها وما اقيمها من بضاعة وقديما قيل………

هذا الشبل من ذاك الاسد….. فنعم الأسد انتم ونعم المحظوظ أنا لأكون ذلك الشبل تلميذكم الذي يفخر ويفاخر بكم ولن يعرف اقدار العمالقة من الرجال الا العمالقة مثلهم….

ارجو شاكرا استاذي أن تنشر هذه الشهادة المستحقة وغير المستجداة فى حقكم ليعلم كل ابطال معركة الكرامة أن معهم رجال مثلك لن تؤتى كرامة الشعب السودانى من قبلهم وهم على الدوام صاحين و يدهم على زناد أقلامهم …

مقبلين غير مدبرين…رجال ما بدلوا ما غيروا ولم يبيعوا ويشتروا فى سوق للنخاسة والعمالة اشتهر…. ومنصورين باذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى