المنوعات

من الصفوف الامامية… والي الجزيرة مشيدا  بقدرة القوات المسلحة على تطهير طهير ارض الجزيرة من دنس الخونة والعملاء والمرجفين و الماجورين والجواسيس 

المناقل –  الظهيرة – حسن الدنقلاوي :

تفقد الاستاذ الطاهر ابراهيم الخير والي ولاية الجزيرة المكلف صباح اليوم الارتكازات المتقدمة لقوات الشعب المسلحة رافقه خلالها اللواء الركن عوض الكريم علي سعيد أحمد قائد الفرقة الاولي مشاه بولاية الجزيرة.

والعميد الركن عمر عبدالله الإمام قائد المتحرك والعميد أمن عماد الدين سيد أحمد مدير جهاز المخابرات الوطني بالولاية.

والأستاذ نصر الدين بابكر رئيس المقاومة الشعبية المسلحة بالمحلية وأمين ديوان الزكاة المكلف الصادق يوسف ٠

والي ولاية الجزيرة أكد أن الارتكازات هي عنوان هيبة القوات المسلحة ورمزية سهرها علي مصالح البلاد والعباد بمنهج استباقي يرصد بعين فاحصة متكحلة بالسهر وبصيرة فاتحة تري من خلف الستر مكامن الخطر.

وذلك في مهنية ولدت من رحم خبرات تراكمية لاعظم مؤسسة عسكرية تتحدث عن عبقرية سودانية تقهر المستحيل توارثت البسالة جيل عن ٠

مشيدا بالروح المعنوية لدي ضباط وضباط صف وجنود القوات المتقدمة والصفوف الامامية تري من خلال اعينهم علامة النصر والعزيمة والإصرار لتطهير ارضنا من دنس الخونة والعملاء والمرجفين و الماجورين والجواسيس ٠

اللواء الركن عوض الكريم علي سعيد قائد الفرقة الاولي مشاه اكد أن المرحلة الرجولية التي تشهدها بلادنا اليوم لم نشهدها من قبل ليس لانعدام الرجال في وطننا.

فمشهد اليوم تقاتل اكبر حشد للتامر والخيانة كما تقاتل كل دول الشر وعواصم الخيانة موكدا أن القيادة أعلنت لاتفاوض ولاهدنة ولا اتفاق مع الحركة الارهابية المتمردة التي روعت المواطنين ونهبت ممتلكاتهم.

وأن القوات المسلحة لن يهدي لها بال حتي يرجع كل إنسان الي داره وهو أمن مطمئن ٠

الأستاذ نصر الدين بابكر رئيس المقاومة الشعبية المسلحة أشار الي المواقف البطولية التي قدمها الشعب السوداني عز أن تجهدها في أمة غير الأمة السودانية التي ضاقت بها معسكرات التدريب لللحاق بشرف المشاركة في معركة الكرامة والشهامة والزود عن حيطان الوطن وتلبية لنداء القائد العام للقوات المسلحة.

وهي تخوض معركة العزة ٠ الأستاذ الصادق يوسف محمد أمين ديوان الزكاة المكلف اشاده بتضحيات القوات المسلحة والثبات عند اللقاء مؤكدا دعم الديوان للمجهود الحربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى