سوشال ميديا

في ظروف بالغة التعقيد… الحيوانات البرية تصل إلى بر الامان

الظهيرة- عزيزة معراج:

عانت الحيوانات البرية مر المعاناة خلال الحرب التي تدور رحاها منذ الرابع عشر من أبريل وحتى الآن… وبسبب وقوع الحديقة البرية قرب معسكر مشاة للقوات المسلحة في منطقة الباقير الامر الذي جعلها في مرمى النيران خلال الأيام الأولى للمعارك مما صعب مهمة الوصول للحديقة ورعايتها من قبل العاملين فيها .

وقد واجه العاملون على رعاية الحيوانات صعوبات جمة في الوصول للمحمية بسبب تعقيدات الوقف الأمني وبسبب الاشتباكات المستمرة.

كذلك ادي انقطاع المياه والكهرباء المستمرين الى تفاقم معاناة الحيوانات البرية.

ولكن حين يدلهم الظلام لابد من ظهور بارقة امل… هذا الأمل تمثل في منظمة المخالب الأربعة وإدارة حديقة السودان وشرطة حماية الحياة البرية الذين وبفضل تعاونهم تم إنقاذ وترحيل هذه الحيوانات الي الباقير لتقوم شرطة الحياة البرية بولاية الجزيرة باستلام 46 من الحيوانات البرية .

وتم ترحليها إلى غابة أم بارونة وكان في استقبالها السيد والي الجزيرة إسماعيل عوض الله العاقب ومدير شرطة الولاية ومدير شرطة الحياة البرية العقيد النعمان عبدالكريم كبور.

وقد قال السيد الوالي إن وصول الحيوانات البرية إلى الغابة سيكون البداية المبشرة لإعادة غابة أم بارونا لسيرتها الأولى .

اما الدكتور عقيد شرطة النعمان عبدالكريم مدير شرطة حماية الحياة البرية بولاية الجزيرة اكد أن إدارة الحياة البرية تعمل على تحويل المنطقة المخصصة للحياة البرية لحديقة حيوانات برية ومعمل للدراسات العلمية لطلاب كليات البيطرة ومركز للإكثار.

واوضح ان الولاية لديها العديد من الحيوانات النادرة تصلح لتكون نواة لحديقة حيوانات أم بارونا .

الجدير بالذكر أن شرطة الحياة البرية تعمل على تجهيز وتأمين الموقف وفتح الحديقة للجمهور خلال احتفالات رأس السنة الميلادية.

مما يقدر ذكره وحسب تصريح مدير منظمة المخالب الأربعة أمير خليل إنه وبسبب الظروف العصيبة التي تعرضت لها الحيوانات تم فقدان أكثر من 6 أسود وغيرها من الحيوانات.

ورغم الحزن على فقدان هذه الحيوانات النادرة الا ان الفرح بنجاة بقية الحيوانات يعطي املا ورغم المحن والغصة لا نملك إلا أن نأمل بأن الغد أفضل بإذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى