مقالات الظهيرة

راشد عبد الرحيم يكتب…. الهجانة ام ريش!!

حملت العملة السودانية في إصداراتها الأولي و كذلك طوابع البريد صورة عالقة في أذهان السودانيين و محل فخرهم هي صورة ذلكم الجندي راكب الجمل و علي قبعته الرمز التليد ( الريشة ).

إنها صورة جندي الهجانة الباسلة التي ظلت تسطر اروع الأمثلة في تأريخ السودان .

تحمي الحدود و جنودها علي ظهور الجمال صابرون في الفيافي مع ندرة المياه و تفرع الطرق و المسارات .

بالأمس أعادت الهجانة إلي أهل السودان إنتصارا جديدا و هي تحرر جبال كردفان و جبل الغر و تتقدم لتحربر كل المناطق حولها .

إنتصارات تأمنت بها مدينة الابيض الشامخة حيث سطرت الهجانة بقيادة اللواء معتصم محمد الحسن ملاحم بطولية خالدة دمرت فيها فلول التمرد و أهلكت قائدها الذي تفاخر به العقيد ( شيريا ) .

الهجانة قوة خالدة ضاربة من قواتنا المسلحة نقشت بطولاتها أشعار شعبنا الذي يفخر بها دائما .

( هجانة ام الريش هم اساس الجيش
زولا فتر مافيش
عدونا ندشو دشيش )
الهجانة هي ما تعكسه معاني إسمها .
( الهاء هجوم و اصالة
و الجيم جنود دفارة
و الالف شموخ و إمارة
و النون نسور و جسارة )

معركتنا ضد المتمردين الجنجويد هي معارك الوطنية و الأصالة الحقة .

معاركنا الباذخة التي يقودها جيشنا الأبي تتواصل و تسجل كل يوم إنتصارا من معارك امدرمان إلي الابيض يتخللها الصمود الباسل في ( القميرة ) العزيزة بابنوسة و في فاشر السلطان .

و غدا تمضي الإنتصارات في الجزيرة الخضراء .

و لن تتوقف جحافل النصر حتي تحرر السودان كله من أوباش الجنجويد و توابعهم من الخونة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى