المنوعات

حاكم إقليم النيل الأزرق يشيد بانتصارات القوات المسلحة ويدعو للمضي قدما في حسم ودحر التمرد باستخدام قوة الردع العسكرية

الدمازين – الظهيرة :
زار الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم يرافقه أعضاء حكومة الإقليم وأعضاء لجنة الأمن.

والدكتور فرح إبراهيم العقار رئيس اللجنة العليا للإستنفار ودعم القوات المسلحة بالإقليم . زاروا اليوم قيادة الفرقة الرابعة مشاة .

وكان في إستقبالهم العميد الركن عبدالمنعم عبدالباسط قائد الفرقة الرابعة مشاة وعدد من قادة القوات المسلحة بقيادة الفرقة .

وتجئ زيارة الحاكم ووفده المرافق بغرض تقديم التهنئة للقوات المسلحة بالإنتصارات التي تحققت من خلال تحرير وتطهير مقر الإذاعة والتلفزيون القوميين بمدينة أم درمان مؤخراً .

ولدى مخاطبته اللقاء الحاشد الذي ضم قادة وضباط وصف وجنود الفرقة الرابعة مشاة السيد الحاكم جدد التهنئة للقائد العام للقوات المسلحة ونائبه ومساعديه بإنتصارات القوات المسلحة والقوات الأخرى في معركة مقر الإذاعة والتلفزيون ,

كما جدد الوقوف خلف راية القوات المسلحة تحريراً لكامل التراب من دنس التمرد وتأميناً لوحدة البلاد وتحصينها من المخاطر والمؤامرات التي ترمي لتفتيت وحدة السودان بدعاوي الإنفصال وتقرير المصير.

ودعا القوات المسلحة للمضي قدماً في حسم ودحر التمرد بإستخدام قوة الردع العسكرية , وأعلن عن دعمه ودعم حكومته المادي والعيني للقوات المسلحة تمكيناً لها من تحقيق المزيد من الإنتصارات بمسارح العمليات كافة.

رئيس اللجنة العليا للإستنفار ودعم القوات المسلحة أعلن إستعداد اللجنة لدعم الجهود المشتركة مع المنظومة الأمنية وتوجية الطاقات من أجل إنجاح معركة الكرامة ودحر المليشيا المتمردة.

وأعرب عن تقديره لمواقف السيد الحاكم وكبير إهتمامه بإنجاح أهداف اللجنة العليا للإستنفار.

قائد الفرقة الرابعة مشاة أشاد بمبادرة حاكم الإقليم للتهنئة بإنتصارات القوات المسلحة في معركة الإذاعة والتلفزيون , كما أشاد بمواقف المقاومة الشعبية والجيش الشعبي في إسناد القوات المسلحة .

وأكد أن القوات المسلحة ماضية في معركة الكرامة دحراً للتمرد وصولاً لتحرير وتطهير البلاد من دنس العملاء والمأجورين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى