المنوعات

بريطانيا تقترب من ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا

لندن- الظهيرة:

من المقرر أن يوقع وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي، معاهدة جديدة لاتفاق اللجوء المتوقف للحكومة، خلال زيارة إلى رواندا اليوم الثلاثاء.

ويتوجه كليفرلي إلى كيجالي، في الوقت الذي يسعى فيه رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، لجعل خطة إرسال المهاجرين إلى الدولة الأفريقية محكمة بشكل قانوني، بعد حكم المحكمة العليا ضد هذه السياسة، بحسب وكالة الأنباء البريطانية.

ومن المقرر أيضاً، سن تشريع محلي حتى يتمكن البرلمان من تأكيد أن رواندا وجهة آمنة لطالبي اللجوء الذين يصلون إلى بريطانيا.

وقالت وزارة الداخلية إن “كليفرلي سيجتمع مع نظيره فنسنت بيروتا، لتوقيع المعاهدة ومناقشة الخطوات الرئيسية التالية بشأن ما يسمى بشراكة الهجرة والتنمية الاقتصادية.كما سيزور النصب التذكاري للإبادة الجماعية في كيجالي، وموظفين في المفوضية العليا البريطانية، خلال أول زيارة خارجية له كوزير للداخلية”.

وقبل وصوله إلى كيجالي، قال كليفرلي: “نحن واضحون في أن رواندا بلد آمن، ونحن نعمل بخطى سريعة للمضي قدماً في هذه الشراكة، لوقف القوارب وإنقاذ الأرواح”.

ومن المتوقع أن يتم إرسال محامين بريطانيين إلى المحاكم الرواندية، في إطار اتفاق جديد يهدف إلى تنفيذ خطة الحكومة في النهاية، لنقل طالبي اللجوء إلى الدولة الأفريقية، بحسب ما أوردته وكالة أنباء “بي إيه ميديا” البريطانية.

ويأمل الوزراء أن يعالج الاتفاق المُحَدث إلى جانب تشريع الطوارئ في الداخل، القضايا التي دفعت أعلى محكمة في المملكة المتحدة إلى الحكم بأن مخطط رواندا غير قانوني.

ويشار إلى أن بريطانيا وقعت خلال ولاية رئيس الوزراء الأسبق بوريس جونسون مع رواندا في أبريل العام الماضي، على اتفاق لإرسال مهاجرين غير مسجّلين إلى مراكز مؤقتة في الدولة الأفريقية.

وانتقد عدد من الزعماء السياسيين والجمعيات الخيرية في بريطانيا، خطة الحكومة بإرسال عدد من طالبي اللجوء إلى رواندا، واصفين الخطة بأنها “قاسية”، مُحذرين من انتهاك حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى