مقالات الظهيرة

الهندي الريح النور يكتب… قوى ميثاق السودان الشكل والمضمون!!

⭕ شَهِدتُ بأرضِ الكِنانة مِصرَ المؤمنة ميلادُ حِلفُ ما أحبُ أنّ لي به حُمر النِعِم وعصافير النعمان ، حلفُ يؤسس لجمع الصف الوطني وتوحيد كلمة المدنيين ،.

ويُمهد لرؤية وطنية شاملة تكون هادياً ونبراصاً لكيفية إدارة البلاد في هذا الظرف التاريخي الصعب والذي يتطلب تضافر جميع الجهود وبذل كل الوسع من كل الفاعلين حتي تخرج البلاد إلي بر الأمان .

⭕ قوى ميثاق السودان حلف يجمع غالب الكيانات الوطنية والأحزاب السياسية الفاعلة في العمل السياسي وكل قوى المجتمع المدني كعمل جبهوي متقدم أملته الضرورة الوطنية كترياق للمخاطر التي تحدق بالبلاد وتحيط بها إحاطة السوار بالمعصم وتكاد أن تعصف بوجود الدولة من ضراوتها وشدة بأسها.

⭕ تكونت هذه القوى المدنية لتكون سنداً وعضداً وظهيراً سياسياً داعماً للقوات المسلحة التي تخوض معركة الكرامة بالأصالة عن نفسها و نيابة عن الشعب السوداني وتقدم في سبيل ذلك المهج والأرواح والتضحيات مما حدى بالضمير الوطني والحس المدني.

أن يستيقظ و يتحرك ويقاتل في مياديين يعلم دروبها ويخبر مجاهلها و بذلك تسهم في سد الثقرة السياسية بتقديم رؤية وطنية مستنبطة من أماني وأشواق الشعب السوداني ومستوحاة من التجارب والتراكمات.

⭕ لقد أمَّ هذا المحفل الوطني الكبير الذي أعدته الكتلة الديمقراطية للحرية والتغيير ورتبته كعروس في ليلة زفافها خمسة وخمسون كياناً وحزباً سياسياً فضلا عن الأدارة الأهلية والطرق الصوفية والمفكرين والأدباء والشعراء والمثقفين والإعلاميين وقد شكل حضور ( تخطي ) و (التجمع الاتحادي الأرادة الوطنية ) أضافة وطنية كبيرة للرصيد الوطني.

وقد وقعت كل هذه الكيانات علي الرؤية الوطنية لتعالج إختلالات الماضي وتكون خارطة لطريق المستقبل .

⭕ لقد جاءت الرؤية الوطنية كاملة شاملة في مضمونها كمشروع وطني متفق عليه نبع من معين عقل جمعي يأسس لدولة مدنية ديموقراطية متحررة ومتحضرة ذات سيادة محتكمة لدستور دائم ينظم كل شؤونها متعايشة بالتعافي و التراضي الوطني تُدير به تنوعها وتعددها منتهجة الحوار شرعةً ومنهاجاً وأسلوباً في حل خلافاتها معتبرة أن المواطنة هي أساس الحقوق والواجبات فلا تمييز ولا إقصاء لعرق ولا لون ولا لجهة ولا إبعاد لأحد لدينه أو لفكره أو لثقافته متبعة النظام الفدرالي والحكم اللامركزي وسيلة للتنمية المتوازنة والعدالة الاجتماعية متخذة من التكافل بابا للتمييز الإيجابي ومحددة الإنتخابات والتفويض الشعبي طريقاً للسلطة علي أن تقوم سياسته الخارجية وتحالفاته الدولية علي المصالح المشتركة وأن يعتمد سياسة إقتصادية مرتكزة علي الإنتاج وإستغلال الموارد لتحقيق التوازن الذي يحقق النمو والتنمية .

 

⭕ شملت الرؤية المحافظة علي قيم المجتمع وصيانة النسيج الأجتماعي من التهتك بسبب التفسخ الأخلاقي أو بسبب خطاب الكراهية ، مجتثة القبلية من جذورها مقتلعة الجهوية من منابتها وائدة العنصرية في مهدها .

 

⭕ ربما غمز غامز وإنتقص منتقص هذا العمل الكبير من هفوات صغيرة هي نقص القادرين علي التمام وكل من إنتقدوها ركزوا إنتقادهم في نقطة واحدة وهي إنعقاد هذا الملتقي في مصر خارج السودان و من المؤكد أن ذلك كان أفضل لوحدث في السودان ولكنه ليس شرطا لازما ولا يقدح في الجوهر ولا في المضمون وقد إلتزم الملتقى بإكمال كل خطواته وترتيباته القادمة من داخل أرض السودان .

 

⭕ سوف يكون لقوى ميثاق السودان شأناً عظيما ودوراً كبيراً في مستقبل السودان إذا إستمرت في هذا العمل الجبهوي الوطني وإلتزمت بما تواثقت عليه من رؤى حددتها ومهرتها بالتوقيع عليها وإن يد الله مع الجماعة ولن يجتمع الناس علي ضلالة .
النصر المؤزر لقواتنا المسلحة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى