مقالات الظهيرة

المقاومة الشعبية مستقبل السودان.. وصمام الامان

الظهيرة- بكري خضر محمد عثمان ابورنات:

لقد تجاوزت الحرب كل الاعراف الدولية في طريقه الاقتتال ومعاملة الاسري وحقوق المواطنين العزل ..حرب انتقامية فوضوية بكل المقايسس الدولية.

فكان علينا الزاما مكرهين غير راغبين امتثالا لقول الله تعالي..(*كتبت عليكم القتال وهو كره لكم*) في الدفاع عن انفسنا وأعراضنا واموالنا بكل سبل الدفاع الممكنة …

لقد طال امد الحرب وانتهجت فيها عصابة التمرد وسيلة التخويف والاغتصاب وترويع المواطنين وسيلة لتنفيذ اغراضهم الخاصة في سلب حقوق الموطنين.

وتنفيذ اجندات خارجية لدول اجنبية هدفها اكبر من اهداف عصابة التمرد وهو تهجير وتشريد المواطنين وتفتيت الدولة السودانية وسرقة خيرات البلاد وتقسيمها الي دويلات….

فمن باب الجهاد وجب علينا مجابه مخطاطهم وتفويت الفرصة عليهم والانخراط في صفوف المقاومة الشعبية والتاهيل والاستعداد والتسليح من اجل الدفاع عن النفس والارض والعرض….

المقاومة الشعبية هي السبيل الامثل لخروج بلانا من هذة الازمة التاريخية التي تمر بها وهي مستقبل بلانا وحاضر أمتنا.

وهي صمام امان هذة البلاد التي تامرت عليها مجموعة من الدول بمعاونة خونة الداخل وعملاء الخارج لكسب مصالح شخصية وتنفيذ مخططات تامرية هدفها في المقام الأول تفتيت الدولة السودانية.

واستبدال مواطنيها من مرتزقة عرب الشتات تغير دمغرافي.لكي يراعي لهم مصالحهم وتسهيل مهامهم في سلب مكتسبات امة عنوانها الجهاد وشعارها الاستبسال ؛والسير في خطئ المجاهدين..والمقاومة الشعبية الوطنية خطئ كتبت علينا ومن كتبت عليه خطئ مشاها .*

المقاومة الشعبية هي الحل………

حفظ الله السودان وشعبه من كل مكروه ونصر الله بقوتة وجبروتة قواتنا المسلحة وجميع المرابطين معها في كل مكان بقوتك يارب العالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى