المنوعات

أعيان الكواهلة بالسودان يتوعدون المليشيات وأعوانها بعد مجزرة ود النورة : نعلمكم بأن الثأر والرد لن يتأخر

بورتسودان – الظهيرة – حزب النصير أحمد الخير :

عقد أعيان الكواهلة بالسودان مؤتمرا صحفيا أعلنوا من خلاله إدانتهم الشديدة لمجزرة ودالنورة بولاية الجزيرة.

وفي بيان عقب الموتمر الصحفي قالوا: يقول الله تعالى: ( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ(39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ).

صدق الله العلي العظيم

بمزيد الحزن وغاية الأسى ننعي شهداء الكرامة بود النورة ونحمل الجهات المعنية عالميا و اقليميا و داخليا مسؤلياتهم.

وندين بالصوت العالي نهج مليشيا الدعم السريع المتمردة و انتهاكاتها الفظيعة التي مارستها في حق ود النورة وإنسانها.

وقالوا  إن ما جرى في ود النورة من قتل وتنكيل وتعذيب وإبادة جماعية تم مع سبق الاصرار والتعمد وجرى التخطيط له لتفقت وتشريد بمجتمع الكواهلة بعد أصبحت المنطقة ملاذ للوافدين من مدني والقرى المحيطة .

ولم يكن هناك معسكرا للجيش ولا وجود لثكنة للمستنفرين الإ العصي والهموم العالية التى هبت للدفاع عن أرضها وعرضها ومواردها ، وبذلت دمائها فداءا لهذا الموقف التاريخي.

و نعلن وقوفنا مع القوات المسلحة ودعمها وإسنادها لتؤدي دورها الوطني المرتجي.

وندين المليشيا وأعوانها ونعلمهم بأن الثأر والرد لن يتأخر..
نحمل المجتمع الدولي تبعات صمته المخجل وموقفه المهين من إنتهاكات المليشيا المتمردة في الخرطوم والجنينة والأبيض وسنار وودالنورة.

وعهدنا نرفعه ووعدنا نقطعه ان نقاتل في معركة الكرامة لاخر قطر دم.

الله ناصرنا والنصر لقواتنا المسلحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى