سوشال ميديا

أطباء بلا حدود توقف نشاطها في مستشفى الفاشر بسبب اقتحامه من قبل مليشيا الدعم السريع

الخرطوم – الظهيرة :

أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية، الإثنين، وقف جميع أنشطتها بمستشفى الفاشر الجنوبي، بولاية شمال دارفور، عقب اقتحامها من قبل مليشيا الدعم السريع الإرهابية المتمردة.

وأكد رئيس قسم الطوارئ في أطباء بلا حدود، ميشيل لاشاريت، في بيان نشرته المنظمة الدولية على حسابها عبر منصة إكس، أن “المنظمة أوقفت جميع أنشطتها بمستشفى الفاشر الجنوبي عقب اقتحامه السبت، من قبل الدعم السريع، وصاحب ذلك إطلاق نار وأعمال نهب منها سرقة سيارة إسعاف تابعة للمنظمة”.

وفي معرض تعليقه على اقتحام المستشفى، قال لاشاريت إنه “ليس حادثاً معزولاً، فقد تعرض الموظفون والمرضى لهجمات على المنشأة لأسابيع من جميع الجهات، إلا أن إطلاق النار داخل مبنى المستشفى يعد تجاوزاً للحدود”.

واضاف لاشاريت، ” لم يكن بالمستشفى، وقت اقتحامه من مليشيا الدعم السريع، سوى 10 مرضى، وفريق طبي مصغر، حيث كانت فرق المنظمة ووزارة الصحة السودانية قد بدأتا في نقل المرضى والخدمات الطبية إلى مرافق أخرى في وقت سابق بسبب اشتداد القتال.

في ذات السياق أعلن وزير الصحة بولاية شمال دارفور، إبراهيم خاطر، خروج المستشفى الجنوبي ـــ وهو المستشفى الرئيسي في مدينة الفاشر الذي يستقبل حالات الطوارئ ــــ عن الخدمة بعد هجمات مليشيا قوات الدعم السريع.

واتهمت كتلة النازحين واللاجئين السودانيين مليشيا الدعم السريع بالاستمرار في نهجها الساعي إلى إفراغ المدينة من السكان بغية احتلال منازل المواطنين، وناشدت المجتمعين الدولي والإقليمي ضرورة مراقبة تجاوزات المليشيا وهي تقتل الأطباء وتعتدي على المرافق الصحية، كما طالبت بإدراجها منظمة إرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى