مقالات الظهيرة

أحمد بابكر المكابرابي يكتب… أحذروا الجنجويد في شهر رمضان!! 

معلوم لدينا نحن معشر السودانين بأن الجنجويد ليس لهم لا دين ولا أخلاق ومجردين من الإنسانية ومخافة المؤلي سبحانة وتعالى.

آخر اهتماماتهم وظهر ذلك جليا في أفعالهم القذرة وجرائمهم الوحشية التي ارتكبوها في حق الشعب السوداني من قتل وترويع للمواطنين واغتصاب النساء والفتيات من فتيات السودان خصوصا في الخرطوم والجزيرة ودارفور وكردفان.

احاول اذكركم بأخلاق هولاء المتمردين وعدم مخافتهم الله سبحانة وتعالى في كل الجرائم التي تم ذكرها انفا ونحن مقبلين علي شهر رمضان المعظم بالتأكيد واجزم ان هولاء الجنجويد ليس لهم شأن بهذا الشهر الكريم شهر رمضان لذلك غير مستبعد ان هولاء المتمردين سوف يقومون.

باستغلال فرصة ان اهل السودان جميعهم صايمين و لذلك يعدون العدة لمهاجمة العديد من المناطق والولايات مستغلين صيام اهل السودان في القري والمدن والولايات اذن يجب أن نحذر هولاء الجنجويد في شهر رمضان .

ومعلوم ان شهر رمضان شهر جهاد في سبيل الله حماية للنفس والمال والعرض وهذا حق مشروع والجهاد في سبيل الله ذروةسنام الإسلام و.

به تنال العزة في الدنيا والآخرة وهوافضل الأعمال وأجل القربات وماذل المسلمون إلا عندما تركوا الجهاد وركنو الي الدنيا فتكالب عليهم الأعداء وتداعت عليهم الأمم كما تداعي الاكلة إلي قصعتها والتذكير بالجهاد في هذا الشهر المبارك تذكير بماض مشرق نحن أحوج مانكون إليه.

اذن يجب علي القيادة في السودان ان تعي هذا المخطط وان تتحسب له والاستعداد التام
لدحر العدو في شهر رمضان شهر الانتصارات والفتوحات..

وسالتنا للقوات المسلحة السودانية والمقاومة الشعبية المسلحة يجب أن نكون علي اهبة الاستعداد وسد الثغور في شهر رمضان المبارك بقوة وعزيمة
والافطار يجب أن يكون في أماكن الرباط والارتكازات ونحن نعلم ان النصر قاب قوسين أو أدني..

جيش واحد شعب واحد

دمتم سالمين…..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى