سوشال ميديا

أبو صالح متحدثاً عن أزمة الوطن: بالعمل سوياً وبإخلاص نؤسس لطريق السودان نحو المستقبل

ودمدني – الظهيرة- بدر الدين عمر:

شهدت قاعة المؤتمرات الدولية بجامعة الجزيرة أمس الأربعاء ختام فعاليات مبادرة جامعة الجزيرة لحل الأزمة السودانية بمحاضرة قدمها البرفيسور محمد حسين أبو صالح الخبير الاستراتيجي بعنوان الرؤية الاستراتيجية للخروج من الأزمة والتأسيس لصناعة المستقبل في السودان.

وسط حضور نوعي أمه أساتذة الجامعات السودانية المختلفة وعدد من المهنيين وممثلي الأحزاب السودانية والناشطين في الجوانب الحياتية المختلفة وممثلي الأجهزة الاعلامية والصحفية وطلاب الدراسات العليا بجامعة الجزيرة.

وثمن البروفيسور صالح في بداية تقديمه للورقة دور جامعة الجزيرة في نهجها العلمي وسعيها لمعالجة قضايا السودان مبتدرا الورقة بسؤال لماذا ظل السودان في حال عدم استقرار منذ الاستقلال ويعيش في حالة من التخلف التنموي والتشاكس بين مكوناته وعدم الاستقرار أمنيا .

مشيرا إلى 13 عامل ساعدت 38 دولة لتحقيق النجاح التنموي عبر دراسة أجراها على مدى 13 سنة وتأسفت الورقة على غياب جميع تلك الأسباب في السودان.

مؤكدا أهمية وجود رؤية استراتيجية لتقدم الدول وازدهارها مطالبا السودانيين بأن يعوا الدرس بعد نشوب حرب الخرطوم ودارفور وقال عليهم بطي صفحة الماضي والتفكير في صناعة المستقبل.

قاطعا بوجود كافة مقومات النجاح التي تجعل من السودان دولة متقدمة منها التاريخ المشرف والموارد البشرية والموقع الاستراتيجي للسودان .

وطالب بالتعامل بالشفافية التي هي من أهم مقومات الحكم الراشد الذي يجب أن يسود في المستقبل والعمل التخصصية في إدارة الدولة وعلى السودانيين اشاعة روح التسامح والعمل بالدستور الذي يتوافق عليه الجميع.

وجدت الورقة تفاعل من جميع الحاضرين خاصة أنها أتاحت من خلال الطرح العلمي الذي قدمته في تشخيص أزمة السودان منذ الاستقلال .

وطالبت بأن الجميع يحلم ببناء دولة السودان الذي تتوفر فيه جميع مقومات الدولة الحديثة.

وقال في سنوات محدودة يمكن أن ينهض ويصبح من الدول المتقدمة من خلال الفلم الذي أعده ابوصالح والذي دعا فيه بالعمل سويا وإخلاص من اجل تأسيس للطريق السوداني من اجل المستقبل.

من جهته أشاد الاستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي الجزيرة بمبادرة جامعة الجزيرة لحل الازمة السودانية وقال إن المبادرة احتوت على العديد من الأوراق العملية التي ناقشت كافة الأوجه المتعلقة قضايا الازمة السودانية وقدمتها فى قالب علمي واقعي.

وأكد التزام الولاية برفع توصيات المبادرة للحكومة الاتحادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى